الرئيسية / فنون / عرض فرجوي تاريخي في ختام مهرجان “تريتونيس” بدقاش التونسية
من فعاليات المهرجان

عرض فرجوي تاريخي في ختام مهرجان “تريتونيس” بدقاش التونسية

= 196

تونس – آماد

اختار منظّمو تريتونيس في دقاش من ولاية توزر التونسية اختتام فعاليات النسخة الثانية من المهرجان في عمق شط الجريد بعرض فرجوي يجسّد مراحل تاريخية تعاقبت على هذه البحيرة حمل اسم « رحلة عبر تكمرت » وهو الاسم الأمازيغي لشط الجريد.

وجاء العرض الفرجوي الذي تضمن مجموعة من اللوحات الفنية حاملا لمعاني عديدة تؤكد التواصل التاريخي لهذه البحيرة المالحة ودورها كأداة ربط بين الشرق والغرب وبين أوروبا وافريقيا والحضارات التي تعاقبت عليه بداية من فترة ما قبل التاريخ مرورا بالأمازيغ والرومان وصولا الى العرب المسلمين الفاتحين.

وأشار في هذا السياق بدر الدين الشعباني حسب ما نقلته وكالة تونس افريقيا للانباء المنسّق الفني للمهرجان أن العرض الاختتامي سعى الى استلهام قصة مشهدية تجسد فنيا هذه المراحل التاريخية بحقبها
المتعددة.

وجسّد بذلك مرور القوافل والحضارات وخاصة دورها كبوابة نحو قارة افريقيا في لوحة حملت اسم الطريق نحو الذهب وكذلك تجسيد بعض الأساطير منها المتعلقة
بضياع القوافل داخله ما دفع الانسان الأول الى تركيز إشارات تدل على المسالك التي يجب ان تسلكها قوافل التجار والمسافرين.

وساهم في تجسيد هذه اللوحات عدد من الفرق الفنية منها مجموعة « منيرفا » بولاية القصرين ومركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف وفرسان الفوار ومهاري دوز من
ولاية قبلي بالإضافة الى مجموعة من الفرق من الجهة منها فرقة أولاد الديوان التي تقدم موسيقى ورقصات افريقية تجسد تجذر قافة الأفارقة ومروهم بالجهة.

شاهد أيضاً

“العبقرية والإبداع والقيادة”..إصدار جديد لوزير ثقافة سابق

عدد المشاهدات = 397— القاهرة – آماد عن المكتب المصري للمطبوعات للنشر والتوزيع بالقاهرة صدر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: