الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “هنا بدن” و”الطابور”لبسمة عبدالعزيز..مشاهد إنسانية من زوايا مختلفة

“هنا بدن” و”الطابور”لبسمة عبدالعزيز..مشاهد إنسانية من زوايا مختلفة

= 335

كتبت: علياء الطوخى

صدر مؤخرا رواية “هنا بدن”، ضمن إصدارات مركز المحروسة للنشر والخدمات الصحفية والمعلومات، وهى ثانى أعمال الكاتبة الروائية بسمة عبد العزيز بعد رواية “الطابور”..

تدور رواية “هنا بدن” حول فريقين، كل فريق فى فصل منفرد له صوته الخاص، الفريق الأول الممثل فى مجموعة من أطفال الشوارع الذين يتم اقتيادهم وتأهيلهم من قبل أصحاب النفوذ لاستخدامهم فى أغراض خاصة، ويعبر عن ذلك الفريق الشخصية الرئيسية فى الرواية “ربيع”، وعلى الجانب الآخر بعض من المعارضين، عبر عنهم صوت “الراوي العليم” يتم القضاء عليهم عن طريق الفريق الأول، والذى لقى المصير نفسه فى نهاية الرواية، والذى تعرض لعملية من تشكيل الوعى وتحويله من مجموعة من الأفراد إلى كائنات مطيّعة، شديدة الاقتناع بما آلوا إليه من مصائر.

فى الرواية فريقان يرى كل منهما الآخر من زاوية ضيقة، هى الزاوية التى تسمح بها السلطة القائمة بالرواية، وتصوغ مفرداتها وفقًا لأهدافها ومصالحها.

واستطاعت بسمة عبدالعزيز بروح الروائية والفنانة التشكيلية أن ترسم بالورقة والقلم، لوحة فنية ومشاهد إنسانية من زوايا مختلفة، وربما كانت مشاهد العنف والاشتباك فى الرواية هى أكثرها جمالا فى التعبير اللغوى، وصدقا فى المشاعر، فهى تشعر القارئ بالتعايش مع المشاهد وكل شخصيات القصة، وكأنه جزء منها.

يذكر أن مؤسسة English Pen رشحت لقرائها عددًا من الكتب فى فصل الصيف وجاء ضمن القائمة الطبعة الإنجليزية من رواية “الطابور” للكاتبة والباحثة بسمة عبد العزيز.

وتدور “الطابور” فى أجواء كابوسية حول سيطرة السلطة الممثلة فى “البوابة” على تفاصيل حياة المواطنين، حيث تضطرهم الظروف للوقوف أمامها فى طابور طويل بانتظار أن يُفتح لهم كى يتمكنوا من الحصول على التصاريح اللازمة لممارسة حياتهم، حتى أن البطل الذى أطلقت قوات الأمن عليه النيران لم يتمكن من الخضوع لجراحة لاستخراج الرصاصة التى استقرت فى جسده إلا بموافقة البوابة.

واختيرت بسمة عبد العزيز ضمن قائمة مجلة “فورين بوليسى” لـ100 شخصية من قادة الفكر فى العالم لعام 2016، واختيرتِ أيضا ضمن الشخصيات العربية الأكثر تأثيرا في الرأي العام في 2017.

شاهد أيضاً

عازف تونسي يغزو مهرجان “موسيقى بدون تأشيرة” المغربي

عدد المشاهدات = 25— تونس – نورة البدوي يستعد عازف الإيقاعات التونسي عماد عليبى، لإحياء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: