الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / في اليوم العالمي للغة العربية..شعراء سوريا يتبارون بالقصائد الوطنية والوجدانية
من اللقاء الشعري

في اليوم العالمي للغة العربية..شعراء سوريا يتبارون بالقصائد الوطنية والوجدانية

= 663

دمشق – آماد

بمناسبة الإحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، أقام المركز الثقافي العربي بمدينة “القامشلي” في سوريا، حفل اللقاء الشعري والذي تضمن قصائد وطنية ووجدانية والتي تعبر عن الفخر باللغة العربية ألقاها عدد من الشعراء.

وافتتح اللقاء الشعري بقصيدة “لغة الضاد” للشاعر حواس العلي سلط فيها الضوء على مناقب وجمالية اللغة العربية وتفردها بأصالتها وعمق جذورها الحضارية ودورها الريادي الموحد للأمة، فيما تغزل الشاعر إبراهيم الواصل في دمشق بقصيدته “تحية لشام الصمود والياسمين” وقد وصفها بدمشق العروبة وعاصمة العلم والثقافة والأدب.

أما الشاعرة فائزة القادري فكانت قصائدها: عبق الفرات ، ولم نلتق، بوحا وجدانيا لعشق متجذر بتراب الوطن الخير ومحبة أهله الطيبين، فيما اختتم الشاعر عبد الرزاق إبراهيم اللقاء بقصيدة “درة الشرق” مفتخرا بدمشق قلب العروبة ومنبع الحضارة والشعر والفن والأدب وحاملة نبراس الحضارة والسلام للعالم أجمع.

كما رافقت القصائد التي ألقاها الشعراء معزوفات جميلة على آلة العود ومقاطع غنائية وطنية وتراثية منوعة غناها الفنان سالم الشاهين.

من الحضور

شاهد أيضاً

الشاعر عبدالرزّاق الربيعي: نحتاج، بين وقت وآخر، أن نخلع الأقنعة، ونعود أطفالا

عدد المشاهدات = 20006    – تجربة الكتابة للطفل في العراق لها خصوصيتها، فلم تتأثر، …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: