الرئيسية / مقالات الرأي / عواطف العامري تكتب: في يوم ميلادي!

عواطف العامري تكتب: في يوم ميلادي!

= 1221

ها أنا أكبر عاماً بعد عام وشعوري يتجدد وربما الصمت أحيانا يأخذ مني الأكثر ويلحف رهيف قلبي فلا أشعر بفرحة العمر كثر ما ان العمر يتقدم وما زلت طفلة .. طفلة بأحساسها ومشاعرها احمل أفئدة الطيور وقلبي صغير كقلب طفلا مدلل ..

اشاهد صراعات الحياة من بعيد ولا شي يحرك برودي سوى اللهفة إلى حضن امي واحتواء أبي ..مع اني أومن بأن الانسان يولد أكثر من مرة في حياته..

فعندما أنظر فيما مضى من عمري وأيامي أجد أنني ولدت فيه أكثر من مرة كان أخرها عندما فقدت أعز الناس لي فجأة وارتطمت صدمتي الارض ووقفت من بعدها وقذفت في قلبي أثمن من دبَّ على ظهرها ، فـ ولد في نفسي شعور جميل أزهرت به كل أزهار روحي التي تأخر نموها لأنني لم أسقها ماء الحب ، وكم أنا سعيدة اليوم بأني حققت لنفسي أكبر أحلامها!

سعادة نفسي ونقاؤها وصحتها كفيلة بأن تجعلني اعيش لآخر رمق لي واتنفس السعادة مع الذات شكرا لأمي وأبي وفلذتي اخواني ونقاء السماء خواتي شكرا للملهمين و جسور التفاءل والمؤمنين بقدرات أنثى الأفق دمتم لي حياة جميلة تشبه طعم التوت وجمال الجنة فستبقون في مقدمة دعواتي الأبية ولن اتخاذل عن العطاء في دروب السلام التي تمد روحي بالقوة دام ربي معي وحرر جسدي من معوذات الحساد واكفان الحقدة..

وأعوذ من أيام تمر وهم يرجون سقوطي ويتعبون دون كلل .. نسوا بأن الله حق .. ادام الله عمري طويلا مجدياً محققاً أحلامه لأن الانسان كلما تقدم في السن يشعر بثلاثة أمور الأول ضعف الذاكرة والثاني والثالث نسيتهما…!

شاهد أيضاً

د.منى حسين تكتب: بلا ذكريات..!

عدد المشاهدات = 2068—   فى كثير من الأحيان نتمنى أن نبدأ حياتنا الآن ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: