الرئيسية / فنون / رحلة الأرغن على مدى خمسة قرون بدار الأوبرا السلطانيّة
الاوبرا السلطانية

رحلة الأرغن على مدى خمسة قرون بدار الأوبرا السلطانيّة

= 821

مسقط – آماد

ضمن موسمها الجديد تحتفي دار الأوبرا السلطانيّة مسقط بآلة الأرغن، في ليلة ساحرة يسرد خلالها كبار عازفي الأرغن من مسقط والعالم جمهورهم في رحلة موسيقية مشوّقة على مدى خمسة قرون، بدءا من عصر الباروك وصولا إلى العصر الحديث، مع الأوكسترا، والأرغن الآلة الموسيقية الهوائية ذات لوحة المفاتيح التي تشبه لوحة البيانو، ويطلق عليها لقب “ملك الآلات الموسيقية” لأنه أضخمها حجماً، وأوسعها مدى صوتياً، وأغناها مميزات في الطابع الصوتي، ويعمل بوساطة سريان الهواء في أنابيبها المصوتة.

لذا، فالأرغن من أكثر الآلات الموسيقية تعقيداً، وما نشاهده في شكله الخارجي إنما هو جزء قليل منه، وأما ما يرى مباشرة من تركيبه الداخلي فيؤلف الجزء الأكبر. وتعود شدة تعقيده إلى أجهزته الداخلية ودقة تنظيمها البنائي والآلي إضافة إلى ضخامة الهيكل الخارجي.

تبدأ الأمسية بمقطوعة «رقصة الشعلة» لأنطونيو فالنتي من القرن السادس عشر يجوب بنا خلالها أنحاء أوروبا عبر القرنين السابع عشر، والثامن عشر منتقّلًا عبر محطات مختلفة للموسيقى الكلاسيكية، بدءًا من هنري بورسيل مرورًا بيوهان سيباستيان باخ، ثم نستمع الى مقطوعة رائعة باسم “كونشرتو لعازفي أرغن وفرقتي أوركسترا” لفيفالدي وصولًا إلى مقطوعة هاندل “كونشرتو للأرغن والكورال” التى يندر عزفها.

كما يتخلل البرنامج مختارات من القرنين التاسع عشر والعشرين تشمل مقطوعات لباخ بتوزيع جديد قام به المؤلف الموسيقي إدوار إلجار. وسيتابع الحضور أداء نادرا جدًا لمقطوعة “قصيدة” للأرغن، والأوركسترا لبيرسي ويتلوك، وسيكون ختامها مسك مع مقطوعة “توكاتا فستيفا” الرائعة لصمويل لباربر.

وسيستمتع جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط بهذا الحفل يوم الأحد 24 فبراير الجاري، الساعة 7 مساء.

شاهد أيضاً

بالصور.. ميرفت وجدي تتألق في حفل ساقية الصاوي

عدد المشاهدات = 6345— كتب – محمد سعد تألقت المطربة الشابة ميرفت وجدي في حفلها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: