الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “التراث والثقافة” تنظم محاضرة عن “شبه الجزيرة العُمانية في العصر البرونزي والحجري الحديث”
جانب من الحضور

“التراث والثقافة” تنظم محاضرة عن “شبه الجزيرة العُمانية في العصر البرونزي والحجري الحديث”

= 6952

—-

د.صوفي ماري .عالمة الآثار

مسقط – آماد

نظمت وزارة التراث والثقافة  الأربعاء الموافق 10 ابريل 2019م محاضرة بعنوان: “شبه الجزيرة العمانية في العصر البرونزي وجذوره في العصر الحجري الحديث” تقدمها عالمة الآثار الدكتورة/ صوفي ماري الباحثة في المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية (CNRS, Rennes) . الدكتورة متخصصة في العصر الحجري الحديث والعصر البرونزي وتقوم بتدريس علم الآثار والخزف.

حضر المحاضرة التي تضمنت عرضا مرئيا مشوقا عن الآثار والمقتنيات الأثرية عدد من المختصين بالوزارة من مديريتي الآثار والمتاحف بالإضافة الى الطلبة، والمهتمين في هذا المجال من المتاحف الحكومية والخاصة.

ملخص المحاضرة:

أصبحت المجتمعات المحلية في شبه جزيرة عُمان ما بين الألفية السابعة والثانية قبل الميلاد أكثر تطورا واتجهت الى زيادة التكامل الاجتماعي والاقتصادي الذي أصبح أكثر تقدما من الحقب السابقة، حيث تطورت وتنوعت صناعاتهم الحرفية وأصبح الحرفيون أكثر تخصصا في صناعتهم التي بلغت مستوىً عالٍ من تقنية التصنيع المتبعة.

رحمة الفارسي .مدير عام المتاحف

وتتزامن بداية العصر البرونزي في شبه الجزيرة العُمانية مع التطور المحلي للتقنيات الجديدة في بناء المنشآت المعمارية الضخمة والصناعات الفخارية والمعدنية. حيث كان هنالك بروز للمجتمعات المحلية في العصر البرونزي. إذ قامت بإعادة تنظيم شكلها الداخلي بالانتقال من العشيرة إلى الزعامات والتي يحتمل أنها كانت مرتبطة بالمجتمعات القبلية. ولقد كان لبناء الأبراج الضخمة والمقابر دلالة بارتباطها بهوية ثقافية مشتركة وأنشطة جماعية لصالح المجتمع بأسره.

وانتقل نظام التجارة من نموذج التوزيع بين المجتمعات في العصر الحجري الحديث الى نظام تجاري موجه في العصر البرونزي. حيث كان يتم إنتاج بضائع تحديدا لتلبية الاحتياجات الخارجية. أو بمعنى أن تلك البضائع أنتجت لمجموعات أخرى يتم تصديرها إليهم.

معرض مصاحب:

صاحب المحاضرة معرض مصغر لبعض القطع الفخارية المكتشفة في سلطنة عمان، وتضمنت اللقى الأثرية الفخارية المكتشفة خلال عمليات التنقيب التي تقوم بها وزارة التراث والثقافة بالتعاون مع بعثة إيطالية من جامعة بولونيا وذلك في موقع دبا بمحافظة مسندم ويعود تاريخه إلى فترة العصر الحديدي، حيث تم في هذا الموسم استكمال عمليات التنقيب في القبر الثاني (LCG2) (الذي تم اكتشافه سابقا)، ويعود إلى الألف الأول قبل الميلاد وشيد فوقه عدد من المقابر في فترات لاحقة.

شاهد أيضاً

أكثر من 100 عرض يفتتح بأوبرا كارمن في الموسم الجديد لدار الأوبرا السلطانية مسقط

عدد المشاهدات = 174— كتب – محمد سعد أعلنت دار الاوبرا السلطانية مسقط، عن تفاصيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: