الرئيسية / فنون / “جمعية العود” تختتم الدورة التدريبية الثانية عشرة في العزف على آلة العود
المشاركون في حلقة العمل

“جمعية العود” تختتم الدورة التدريبية الثانية عشرة في العزف على آلة العود

= 1726

مسقط – آماد

اختتمت مؤخرا الجمعية العمانية لهواة العود التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم الدورة التدريبية التأسيسية الثانية عشرة للأعضاء المستجدين في أساسيات العزف على آلة العود واختتام حلقة العمل في صناعة أجزاء العود والزخارف الملحقة بالطرق المختلفة، وذلك بحضور عدد من موظفي الجمعية وأعضائها وبحضور عدد من الأساتذة والمختصين، وبحضور صانع الأعواد عمر ابن المرحوم محمد فاضل العوّاد صانع الاعواد الشهير (الذي اشتهر بصناعة أعواد وآلات وترية في العراق) والذي جاء في زيارة قصيرة للسلطنة وألتقى من خلالها بأعضاء الجمعية والمشاركين في حلقة العمل المعنية بصناعة أجزاء العود.

تعد الدورة التدريبية في العزف على آلة العود من الدورات الأساسية التي تحرص الجمعية على تنظيمها سنويا لأعضائها الجدد لمدة ثلاثة أشهر، وتضم الدورة حوالي 40 مشارك يتم تقسيمهم الى مجموعتين بواقع يومين في الإسبوع، ويقوم بتدريبهم كل من الدكتور مدثر أبو الوفا والأستاذ خالد التويجري.

مقطوعات أكاديمية

قدم المشاركون في هذا الحفل مجموعة من الأعمال التي تنوعت ما بين عزف جماعي ومنفرد وغناء وهي نتاج لما تم تعليمه وتدريسه خلال فترة الدورة التدريبية.

بدأت الفقرة الأولى بعزف مقطوعات أكاديمية والتي كانت من ضمن المنهج الذي تم تدريسه وتخللها تقاسيم منفردة لعدد من المشاركين الذين أكدوا موهبتهم في الضرب على الريشة بإتقان، فقدم المشاركون عدد من المقامات الموسيقية مثل دولاب راست وسماعي راست ، ودولاب بياتي وسماعي بياتي قديم ، وسماعي دارج حجاز ودولاب نهاوند، واختتمت هذه الفقرة بعزف (بنت الشلبيه).

مواهب واعدة

وكانت هناك مساحة لاستعراض مهارة عدد من المشاركين الذين يعدون من المواهب الواعدة في مجال العزف حيث بدأ إبراهيم البلوشي بعزف أغنية (أنت عمري) من أجمل أغاني أم كلثوم وشاركه في الإيقاع أحمد السيابي ، ثم عزف سلطان الحضرمي (لونجا نهاوند) من مؤلفات جميل بك وشاركه في الكمان إبراهيم البلوشي الذي تناغمت أصابعه على آلة الكمان في البداية بعزف منفرد، وبتناغم على أوتار العود والجيتار قدم منير حسون ومحمد البلوشي مقطوعة (سلمى) وهي من أجمل مؤلفات الفنان حسين سبسبي.

وخرجت الدورة بأصوات واعده في مجال الغناء، حيث قدم أحمد العبري أغنية (وشلون مغليك) للفنان الكبير خالد عبد الرحمن، وقدم جيفر الكندي أغنية (محبوب قلبي هجرني) من أغاني الفنانة بلقيس، وكانت لمشاركة الحضور دافع لهذه الأصوات بالتصفيق والترديد على هاتان الأغنيتان.

أغاني عمانية

وجاءت الفقرة الأخيرة بعزف وغناء جميع المشاركين لأغنية (هاتف البشرى) و (هوه يا زينه) و(حلوه عمان) وهي من الأغاني العمانية المعروفة والمرغوبة فكان ختامها مسك تناثرت فيها أوتار العود مع أصوات الهواة لتختتم برنامج حفل تخرج هذه الدفعة الثانية عشر من الأعضاء المستجدين ليشقوا طريقهم في مجال العزف والابداع لهذه الآلة الشرقية، وقد صاحب جميع فقرات الحفل آلة الإيقاعات المتنوعة والتي لها دور في ضبط توقيت النغمات في القطع الموسيقية، حيث شارك كل من الأستاذ أحمد السيابي ونعيم البلوشي وتركي الهادي ووليد الغيلاني

وفي الختام تم تسليم شهادات المشاركين في الدورة التدريبية الثانية عشر في أساسيات العزف على آلة العود ، وشهادات حلقة العمل في صناعة أجزاء العود والزخارف الملحقة بالطرق المختلفة.

شاهد أيضاً

عدد جديد من مجلة “التكوين” يكشف عن أول مستشفى حكومي للولادة في سمائل ويقترب من عالم الشباب

عدد المشاهدات = 3981— مسقط – آماد صدر مؤخرا العدد الجديد من مجلة (التكوين) الشهرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: