الرئيسية / فنون / ناي موتسارت السحري بـ”الأوبرا السلطانيّة”: دار الفنون الموسيقية
أوبرا "الناي السحري"

ناي موتسارت السحري بـ”الأوبرا السلطانيّة”: دار الفنون الموسيقية

= 9185

مسقط – آماد

مع بدء العام الجديد(2020)، واحتفاء بالموسم الافتتاحي لدار الفنون الموسيقية، تقدّم دار الأوبرا السلطانية مسقط إنتاجاً أصيلاً عن أوبرا “الناي السحري” للموسيقار النمساوي فولفغانغ أماديوس موتسارت (1756 – 1791) بأسلوب جديد، ومختلف عن المرات التي قدّم فيها هذا العرض الأوبرالي الكبير، الذي يعرضه مسرح دافيدي ليفرمور المبتكر، ممزوجا بصبغة محليّة تستقي خصوصيتها من الثقافة العُمانية، والديكور المحلي، وذلك لإنشاء الروابط، والصلات بين التراث الثقافي بالسلطنة، والتقاليد الإسلامية، بالثيمات الكونية الموجودة في أوبرا “الناي السحري” الذي بنيت حكايته على أساطير من الشرق، تعود للحضارة المصرية القديمة، خاصة أسطورة إيزيس وأوزيريس.

ويبتدئ عرض “الناي السحري” الذي ألّفه موتسارت في آخر عام من حياته، وكان في الخامسة والثلاثين، بمشهد للأمير تامينو الضائع في أرض بعيدة يطارده ثعبان، فيبداً بالغناء سائلاً السماء أن تنقذه حتى يفقد وعيه، فتظهر ثلاث نساء هن خادمات ملكة الليل، فيقتلن الثعبان ويغادرن المكان، لكن تعاود الخادمات الظهور، ويقدّمن له لوحة لابنة ملكة الليل التي تدعى بامينا، فيقع الأمير في حبها، ويعرف أن الساحر الشرير سارستو اختطفها، فيسعى إلى إنقاذها، غير أن ملكة الليل تعده بأنها ستزوّجه ابنتها إذا ما عادت معه، وحين يلتقي سارستو يكتشف أنه يريد إنقاذ الفتاة من شرّ أمها ملكة الليل، فيوحّدان الهدف ويخوضان مجموعة من المغامرات سيكشف عنها العرض الذي تؤدي به آلبينا شاغيموراتوفا دور ملكة الليل، وأنطونيو بولي بدور تامينو، ماركوس ويربا بدور باباغينو ويشارك في تقديمه شباب عمانيّون، منهم: ممثلون، وكومبارس، وطلاب من مدارس السلطنة، ويخرجه ديفيدي ليفرمور، والأوبرا من أداء أوركسترا إي باروشيستي تحت قيادة المايسترو دييغو فاسوليس .

سيستمتع جمهور الأوبرا السلطانيّة : دار الفنون الموسيقية، بهذا العرض أيام : الخميس 2 الجمعة 3 السبت 4 يناير، الساعة 7:00 مساءً

شاهد أيضاً

قارّة الشعر…ونداءاته الخفيّة

عدد المشاهدات = 2923  بقلم: عبدالرزّاق الربيعي أكثر من مفارقة حصلت لي خلال إستضافة اتحاد …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: