الرئيسية / متابعات وتقارير / بالصور: الأم ريا…والحفاظ على “إرث الأجداد”

بالصور: الأم ريا…والحفاظ على “إرث الأجداد”

= 5535

بقلم: عزا محمد المالكي

الميراث تشريع مالي له أهداف إقتصادية ونفسية تساعد على تقوية أواصر الأسرة وشد الرابط بين أفرادها .

فمن هنا الأم ريا بنت حمد بن سعود المالكي ورثت مزرعة صغيرة شبه مندثرة حيث قالت بعد سؤالنا: كيف كانت بداية فكرة المشروع؟

إنه إرث جسده أجدادنا من مئات السنين ويعكس طبيعة الحياة التي كانوا يعيشونها في ذالك الزمان.

وجاءت الفكرة في كيفية الحفاظ على هذا لأرث مهما كلف من ثمن ليبقى عندنا ويتوارثه أبناءنا والذين من بعدهم.

فتبادر في أذهاننا يا ترى من هو الممول الرئيسي للمشروع فقالت: كان لزوجها وأبناءها ونفسها دور كبير في إتمام هذا المشروع.

حيث كان لهم دور في الجانب المعنوي والمادي رغم المعوقات التي واجهتها في إيصال المزرعة إلى هذا الشكل البهيج.

وقالت “الأم ريا” من الصعوبات والتحديات التي واحهتها لإتمام المشروع كانت تكمن في كيفية الحفاظ على هذا الإرث وعدم إحداث أي تغير يؤدي إلى تغير طبيعة وشكل الأرث ليعكس حقيقته.

وكان أكبر تحدي هو في كيفية تصميم المكان ودراسته من كل النواحي وبفضل الله تم إنشاءه (محضرة هب النسيم) بأكمل وجه وعلى الشكل المطلوب وبإستخدام الخامات البيئية.

وكذلك وصفت لنا طريقتها في التعامل مع الخامات البيئية وكيف قامت بإستغلالها من خلال إنها استخدمت عدة خامات بيئية مثل جذوع النخيل والحبال المصنوعة من ألياف النخيل وأيضاً قامت بإستخدام بعض الاشياء المصنوعة من سعف النخيل ويسمى الشت والحصير حيث انها استغلت النخلة الاستغلال الامثل لإنشاء مشروعها ليكون بمنظر رائع.

وكل هذه الاشياء أعطت جمالية للمنظر العام وللمشروع لتحكي وتصف لنا حياة الآباء والأجداد في ذلك.

وكذلك كما قالت بإنها ستضل محافظة على هذا الإرث وستقوم بتطويره عن طريق إدخال له الكهرباء وتوسعة المكان وإضافة له حوض كبير للسياحة.

 

شاهد أيضاً

صباحكم أجمل: سلواد تروي الحكاية

عدد المشاهدات = 256  بقلم وعدسة: زياد جيّوسي من خربة كَفر عانا نزلنا التّلة التّرابية …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: